منتديات شاطيء الالم .. منتدى حسيني
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص للاطفال متجدد ارجو التثبيت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورعلي
عضو جديد
عضو جديد


المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 05/11/2008

مُساهمةموضوع: قصص للاطفال متجدد ارجو التثبيت   الخميس نوفمبر 06, 2008 2:42 am


تكذبني وتصدق حماري

كان لجحا جار ثقيل، يكثر من الطلبات، فمرة يطلب من جحا أن يعيره طنجرة، ومرة يستلف منه نقوداً ثم يماطل في إعادتها إليه، ومرة يستخدمه في قضاء بعض الحاجات.

أما اليوم، فقد جاء ليستعير حمار جحا.r />قرع الباب، وخرج إليه جحا، ورحب به، وسأله عن حاجته، فقال له جاره:
أنت تعرف- يا جاري العزيز يا جحا- حق الجار على الجار.
قال جحا:نعم.. أعرف.
قال الجار:وتعرف أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى حتى سابع جار.
قال جحا:أعرف.

قال الجار:وتعرف أني رجل كبير السن.
قال جحا:أعرف.
قال الجار:وتعرف أني أشكو الألم في مفاصلي .
قال جحا:أعرف.

قال الجار:وتعرف أني لا أملك حماراً أركبه لقضاء حاجاتي.
قال جحا:أعرف.
قال الجار:وتعرف أن للجار على الجار وحماره.
قال جحا:الشق الثاني أهم من الشق الأول.
سأل جحا: لماذا؟

قال الجار:لأني أريد الذهاب إلى السوق، وأرجو أن تعيرني حمارك.
عندها أدرك جحا أن كل هذا اللف والدوران من أجل الحمار.
تلفت جحا حوله، وتنحنح، ورسم ابتسامة باهتة على شفتيه، ثم قال:
ولكن حماري ليس هنا يا صديقي.

سأل الجار:أين هو يا جاري العزيز؟
أجاب جحا:في البستان.. أخدته زوجتي أم الورد إلى البستان.
في هذه اللحظة، نهق الحمار، فقال الجار:
حمارك في البيت يا جحا، فلماذا تكذب عليّ؟!!
فعبس جحا وهو يقول:
ويحك يا جاري تكذبني وتصدق حماري..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نورعلي
عضو جديد
عضو جديد


المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 05/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص للاطفال متجدد ارجو التثبيت   الخميس نوفمبر 06, 2008 2:43 am

جزاء الخائن

يروى انه في قديم الزمان، كانت هناك مملكة عظيمة، وكان يحكم هذه المملكة ملكا عادلا وحكيما، حيث كان قصره مفتوحا لكل أبناء الشعب ليقدموا مشورتهم واقتراحاتهم وذلك لمصلحة المملكة وتقدمها، وكان الملك يستمع للجميع ويأخذ بآرائهم، فكان حقا مثلا للحاكم المنفتح والنزيه، وكان الشعب يحبه ويجله ويحتفي به كل سنه، ومن عادة هذه الاحتفالات كان على مواطن واحد أن يهديه هدية متواضعة في عيد ميلاده، كل في دوره. ويقال بأنه في إحدى السنوات جاء الدور على شخص، وكان هذا الشخص فلاحا بسيطا يعيش في إحدى القرى، حيث كان يعيش على ما تنتجه أرضه ومن الصيد، وعندما جاء عليه الدور أراد أن يهدي للملك أغلى ما عنده، فجاءته فكرة بان يهدي للملك طائر /الققوونو/ الذي كان يملكه، وكان يستعمل هذا الطائر كطعم أثناء الصيد. فذهب هذا الفلاح إلى قصر الملك، واخذ معه طائر الققوونو، وبعد أن حيا الملك قال: يا جلالة الملك المعظم إنني اهدي إليك هذه الهدية المتواضعة، وهي أثمن ما املك، وأعطى طائر الققوونو للملك. فقال الملك: وما هي مميزات هذا الطائر. فرد الفلاح: إن هذا الطائر هو عجيب، فأنا استعمله كطعم في الصيد، حيث انصب الفخاخ واضع هذا الطائر بالقرب منها، فيقوم بدوره بالتغريد ويصيح وينادي أبناء فصيلته من الطيور، وعندما يأتون إليه يقعون في الفخ. فأخذ الملك الطائر وقطع رأسه ورماه. فقال الفلاح: ماذا فعلت يا جلالة الملك، لماذا قتلت الطائر؟ فقال الملك: إن كل من يخون أبناء قومه يجب أن يكون هذا مصيره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مديرة عامة
Admin
avatar

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص للاطفال متجدد ارجو التثبيت   الخميس نوفمبر 06, 2008 2:49 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد

//
\\
//

يعطيكـ العافيهـ عزيزتي على الموضوع المميز

بارك الله فيكم وانشاء الله راح يتثبت

وذلك لأنه موضوع متجدد

موفين لكل خير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shatee14.3arabiyate.net
نورعلي
عضو جديد
عضو جديد


المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 05/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص للاطفال متجدد ارجو التثبيت   الخميس نوفمبر 06, 2008 2:57 am

الافعى السامة:



كانت أفعى سامة عند ضفة احد الأنهار عندما لمحت ثعلب قادم ناحيتها، فنادته وقالت: أيها الثعلب الصديق، هل تساعدني وتنقلني على ظهرك إلى الضفة الأخرى من النهر فأنا لا أستطيع السباحة. فقال الثعلب: متى كنا أصدقاء؟ وأنتِ أفعى سامة وأنا لا أثق بك. فقالت الأفعى: أقسم بقانون الغابة بأنني لن أؤذيك، فكل ما سأفعله هو أنني سأركب على ظهرك وتنقلني إلى الضفة الأخرى، وسأكون لك من الشاكرين، ولن أنسى لك مساعدتك لي مدى الحياة. فأقتنع الثعلب، وصعدت الأفعى على ظهره، ونزل إلى النهر، والتفت الأفعى حول عنق الثعلب، وقالت: للأسف يا صديقي فأنني سألدغك. فقال الثعلب: هل هذا هو جزاء إحساني؟ فقالت الأفعى: انك تعلم أننا نحن الأفاعي مخادعين، والآن ستدفع ثمن غبائك. فقال الثعلب: أرجوك .. لا تلدغيني حتى نصل إلى اليابسة، فأنا لا أريد الموت في الماء. وعندما وصلوا إلى الضفة الأخرى ولا زالت الأفعى ملفوفة حول رقبة الثعلب، قال الثعلب: لي طلب أخير منك، أريد قبلة الوداع قبل أن تلدغيني. فقبلت الأفعى الطلب، وعندما همت الأفعى بتقبيل الثعلب انقض عليها بأسنانه وهشم رأسها. وأنزل الأفعى الملفوفة من حول رقبته، ووضعها على الأرض بشكل مستقيم، مثل المسطرة، وقال مستطردا: هكذا تكون الصداقة... سوية ومستقيمة، ليس فيها لا لف ولا دوران.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مديرة عامة
Admin
avatar

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص للاطفال متجدد ارجو التثبيت   الأربعاء نوفمبر 12, 2008 10:56 pm

يعطيك العافيه عالمجهود

سلسلة راائعة جداً

موفقة لكل خير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shatee14.3arabiyate.net
 
قصص للاطفال متجدد ارجو التثبيت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شاطيء الألم :: الشاطيء الأدبي والثقافي :: قسم القصص والحكايا-
انتقل الى: